اعرفي - حواء / تربية الأطفال / كيفية التعامل مع الطفل العنيد

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

 

 

العناد هو مشكلة تؤرق الكثير من الآباء والأمهات، ولكن متى يكون العناد سلوكًا طبيعيًا، ومتى يكون العناد مشكلة سلوكية؟

العناد يكون سلوكًا طبيعيًا عند الطفل في العمرما بين السنة والأربع سنوات، بل ويكسبه الاستقلالية والاعتماد على الذات وتجربة واختبار أشياء جديدة تكسبه مهارات حياتية متعددة، ولكنه يصبح مشكلة سلوكية وسلوك غير مرغوب فيه عند تقدم الطفل في العمر- خاصة أنه قد يؤدي إلى العنف واللامبالاه وعدم الرغبة في التعلم.

فما هي أسباب العناد، وكيف يمككنا التعامل مع الطفل العنيد وتعديل سلوكه؟:

أولًا: أسباب العناد

1- الدلال الزائد من الوالدين أو أحدهما.

2- عدم ترك مساحة مناسبة من الحرية للطفل.

3- التأثر بسلوك الوالدين العصبي والعنيد.

4- عدم شرح الوالدين لسبب الأمر الذي يعطى للطفل.

5- إكثار الأوامر والنواهي؛ مما يؤدي إلى توتر الطفل، ومن ثم عناده.

6- أحيانًا يكون العناد ناتجًا عن تعرض الطفل لأزمات نفسية، مثل: الشعور بالغيرة، والتعرض للطغط، والمنافسة الشديدة، أو إحساسه بالعجز والملل.

7- وصف الطفل بالعنيد خصوصًا أمام الآخرين.

كيف أتعامل مع الطفل العنيد؟

1-عند إعطاء الطفل الأوامر أعطه أكثر من خيار؛ حتى تصل إلى إحدى الخيارات المناسبة لك وله.

2-امدح سلوكه الإيجابي، فكما نعلق على السلوك السلبي يجب مدح السلوك الإيجابي وتعزيزه؛ لأن هذا يؤدي إلى تكرار الطفل لهذا السلوك الإيجابي.

3-يجب أن تشرح للطفل سبب الأمر الذي تعطه إياه، وتحدد له الأمر المطلوب بشكل بسيط ودقيق.

4-تجاهل السلوك العنيد أحيانًا، إذا كان تجاهله لا يؤدي إلى الضرر.

5-اقض أوقات مع الطفل وتحاور معه؛  لأن هذا يوطد العلاقة مع الطفل ويجعلها غير قائمة على الأوامر فقط، وتكسبه مهارات الحوار والتفاوض.

6-قدم له القدوة الحسنة؛ فهي من أهم الأشياء التي تؤثر في سلوك الطفل بشكل إيجابي.

7-التزم الهدوء وعدم الصراخ عند الحوار مع الطفل؛ لأن الصراخ والتعنيف يزيد من عصبية الطفل وعناده.

8-اغمر الطفل بالحب والحنان.

9-عاقب الطفل عقاب يتناسب مع عمره.

وفي النهاية، العناد ليس أمرًا سيئًا على الدوام، فهو دليل على قوة شخصية الطفل، وثقته بنفسه، واستقلاليته، واعتماده على ذاته، وإنه شخص قيادي، فالقليل من العناد لا يضر.

اترك رد