اعرفي - حواء / عبادات / ماذا تفعل لرفع البلاء عنك

ماذا تفعل لرفع البلاء عنك

ماذا تفعل لرفع البلاء عنك15719

ماذا تفعل لرفع البلاء عنك:

يأتي وقت على الفرد يشعر بالإبتلاء دوناً عن غيره،
ولكن الله أصطفاه بين عباده كي يختبره لأنه يحبه فالله لا يبتلى أحد غير رحمة له حباً فيه،
فيجب عند الإصابة بالإبتلاء أن نتحلى بالصبر و نذكر الله فالله يحب أن يسمع صوت عبده دائما وهو يناجيه،
فأن الله رحمة سبحانه وتعالى واسعة حيث قال في كتابه العزيز{ يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفورالرحيم }،
فكل ما عليك هو الصبر و الدعاء و محاولة حل الموقف بما يريده الله لك،
لذلك ما عليك إلا الصبر وحمد لله على الإبتلاء و الدعاء برفع هذا الإبتلاء،
نسأل الله الخير لكم و لنا في الدنيا و الأخرة.

  1. اللهم فلا تخيبني بهم من نائلك، ولا تقطع رجائي من رحمتك، ولا تؤيسني من روحك، ولا تبتلني بانغلاق أبواب الأرزاق، وسداد مسالكها وارتتاج مذاهبها وافتح لي من لدنك فتحا يسيرا.
  2. ربي اني مسني الضر و أنت أرحم الراحمين.
  3. اللَّهمَّ إنِّي عبدُك، ابنُ عبدِك، ابنُ أمَتِك، ناصيتي بيدِك ، ماضٍ فيَّ حكمُك، عدْلٌ فيَّ قضاؤُك، أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سمَّيْتَ به نفسَك، أو علَّمْتَه أحدًا من خلقِك، أو أنزلتَه في كتابِك، أو استأثرت به في علمِ الغيبِ عندك، أن تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صدري، وجلاءَ حَزَني، وذهابَ همِّي.
  4. اللهم نعوذ بك من فواجع الأقدار وسوء الأحوال.
  5. اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ
    أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ فالقَ الحَبِّ والنَّوى أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ.
  6. اللهم لا تدع لي ذنباً إلا غفرته، ولا هماً إلا فرجته،
    ولا حاجة من حوائج الدنيا هي لك رضى إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.
  7. ربي لا تكلني إلى أحد، ولا تحوجني إلا أحد، وأغنني عن كل أحد، يا من إليه المستند.

 

اترك رد