اعرفي - حواء / حمل وولادة / أسباب الوحم عند الحامل وبدايته

أسباب الوحم عند الحامل وبدايته

أسباب الوحم عند الحامل وبدايته 1012181أسباب الوحم عند الحامل وبدايته:

أولا: بداية الوحم:

  • بداية فترة الوحم تكون في الغالب في الثلاث شهور الأولى من الحمل.
  • ويشتد الوحم وتحدث ذروته أثناء الثلث الثاني من الحمل.
  • ويقل الوحم بشكل تدريجي أثناء فترة الثلث الثالث من الشهر الثالث من الحمل.
  • ولكن هناك بعض الحالات، من الممكن أن يستمر في فترة ما بعد الولادة.

ثانيا: الأطعمة الخاصة بفترة الوحم:

  • في الغالب تكون كل من الفواكه وبعض أنواع العصير والمثلجات، بالإضافة إلى بعض أنواع الأطعمة الحارة.
  • وفي بعض الأحيان، أنواع من الأطعمة غنية بالكربوهيدرات مثل النشويات كالمكرونة والبيتزا.

ثالثا: ما هو الوحم؟

  • يعتبر الوحم أحد فترات الحمل الشائعة؛ حيث أن تشعر المرأة الحامل برغبتها في مزج بعض أنواع الأطعمة المختلفة مع بعضها البعض بشكل غير عادي ومن ثم تناولها.
  • كما أنها ترغب في تناول بعض أنواع الأطعمة التي لما تتناولها بشكل سابق.
  • وعلى حسب الدراسات فإن نسبة السيدات الحوامل التي يحدث لها الوحم حوالي 50 إلى 90%.

رابعا: ما أسباب الوحم:

  • هو عبارة عن رغبة السيدة في تناول أطعمة معينة، وذلك يعود إلى فقدانه في النظام الغذائي.
  • زيادة الاحتياج من الفيتامينات والأملاح، ولكن في بعض الأحيان لا توجد علاقة بين الوحم وسوء التغذية.
  • من المعروف أن الوحم يرتبط بشكل وثيق مع الهرمونات الخاصة بالحمل.
  • والتي بدورها من الممكن أن تؤثر على الطريقة الخاصة بتناول الأطعمة خلال فترة الحمل.

خامسا: النصائح الخاصة بالسيطرة على الوحم:

  • تناول بعض أنواع الطعام الصحي المتوازن الذي يتضمن المشتقات الخاصة بالبروتين، ومنتجات الألبان ذات دسم قليل.
  • وكذلك الحبوب الكاملة والفاكهة والخضروات والبقوليات.
  • تناول الأطعمة بشكل منتظم حتى نتجنب انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • من الأفضل تقسيم الوجبات على هيئة ست وجبات صغيرة في اليوم.
  • ممارسة بعض الأنشطة الجسدية بعد استشارة الطبيب.
  • تناول بعض أنواع المسليات والحلوى بمقدار قليل.
  • الحرص على تناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية، مثل تناول اللبن المجمد مع شرائح الحلوى ذات دسم قليل عند الرغبة في تناول المثلجات.

اترك رد