اعرفي - حواء / تربية الأطفال / طريقة استعداد الأمهات للمقابلات الشخصية في المدارس

طريقة استعداد الأمهات للمقابلات الشخصية في المدارس

طريقة استعداد الأمهات للمقابلات الشخصية في المدارس 113181مما لا شك فيه أن كثيرا من المدارس، تقوم بعمل مقابلات للمدارس للأطفال الصغار في المراحل السنية الأولى في بداية الالتحاق بالمدرسة، ويكون هذا الأمر في وقت سابق للعام الدراسي، حتى يتسنى للأمهات والمدارس اختيار الأطفال والمدارس بدقة، وتكون الخطوات المتعارف عليها عبارة عن اختيار أفضل المدارس من حيث السمعة والشهرة الخاصة بها، بالإضافة إلى كون عمر طفلك مناسب للمرحلة التي تشرعين في التقديم، وقد يسبب هذا الأمر بالنسبة لكثير من الأمهات الحيرة والتوتر من ذلك الأمر، ونظرا لذلك الأمر فسوف نقدم لكم في هذا المقال الطريقة المثالية والمناسبة للاستعداد الصحيح لهذه المقابلات فيما يخص الطفل وذكاءه وكذلك الوالدين.

التجهيزات الخاصة بمقابلات المدرسة:

  • عند وجود تجربة لطفلك في الحضانة:

  1. من الأفضل جمع كافة التقارير وملف الإنجاز الخاص بطفلك سواء من الناحية الدراسية أو السلوك خلال الفترة التي تواجد بها بالحضانة.
  2. وذلك حتى يتسنى للمدرسة معرفة كل ما يخص الطفل ومعرفة التعامل معه بطريقة صحيحة.
  • محاولة جعل طفلك إجتماعي ومتفاعل:

  1. من الأفضل الابتعاد تماما عن اخباره بطريقة مباشرة أنه خجول أو منفصل عن الآخرين.
  2. ولتجنب الرهبة والتوتر من الممكن اصطحاب صديق أو الأخ لطفلك.
  • التعامل بشكل صحيح مع تعلق الطفل بأمه:

  1.  محاولة بث الأمان إليه بشكل غير مباشر.
  2. البعد تماما عن كلمات مثل لا تخاف وغيرها، ومن الأفضل استخدام كلمات مثل أنت أصبحت كبير وسوف نذهب إلى مدرسة رائعة.
  3. ذكر مميزات المدرسة من تكوين أصدقاء وخلافه وقضاء أوقات سعيدة.
  4. الحرص والبعد عن تكرار الأسئلة الدراسية حتى لا يصاب طفلك بالملل من تكرار الأسئلة.
  5. حتى لا يتسبب ذلك بحدوث نتيجة عكسية أثناء المقابلة.
  • تشجيع طفلك على بث ما عنده من معرفة:

  1. وذلك عن طريق تحفيز طفلك على سرد أي من الأشياء الذي على علم ودراية بها حتى يشعر بالفخر والأهمية.
  • معرفة المطالب الخاصة بالمدرسة:

  1. من المعروف عن المدارس اللغات والدولية أن تكون المقابلة باللغة الإنجليزية.
  2. لا داعي للتوتر فمن الممكن التدريب قبل المقابلة بيوم.
  • في نهاية الأمر:

إذا شعرتي كأم بعد التفاهم في أي من الأمور ما بين طفلك والمدرسة فننصحك باستبدال المدرسة.