اعرفي - حواء / عبادات / طريقة صلاة الاستخارة

طريقة صلاة الاستخارة

لعل كثير من الأمور التي تشغلنا في حياتنا اليومية وتشغل بالنا تستحق الاستشارة والاستخارة، ومن أعظم من نستشير ومن نستشير هو الله سبحانه وتعالى عز وجل، ومن المعروف أيضا أن ذلك يحدث في الأمور شديدة التعقيد والصعوبة لذلك نبحث دائما عن وجهة نظر أو عن طريق نسير فيه، ولذلك أول الأمور التي تأتي على الأذهان هي صلاة الاستخارة وهي عبارة عن البحث عن الخير في الأمل المستخار فيه وهذا المعنى يأتي من الاسم نفسه، ودائما ما نسأل الله سبحانه وتعالى تقديم الخير بنا في شتى الأمور الخاصة بنا، وهي أيضا تولية الله الخيرة والإختيار في أمورنا ومن الأمور التي تستدعي ذلك ولعل من الأفضل استخارة الله في كافة الأمور الخاصة بنا وهي الزواج، العمل، السفر، شراء بعض الأشياء مثل المنازل والسيارات وهكذا، وهي عبارة عن صلاة لله سبحانه وتعالى مرفق بها الدعاء الخاص بالاستخارة.

طريقة صلاة الاستخارة:

الخطوات الخاصة بكيفية صلاة الإستخارة:

كان الرسول عليه الصلاة والسلام يعرف أصحابه الاستخارة في كافة الأمور الخاصة بهم، والطريقة الخاصة بصلاة الاستخارة هي عبارة عن:
  • أن يصلي ركعتين من دون الفرض.
  • على أن تكون الركعة الأولى بالفاتحة والسورة القصيرة سورة الكافرون.
  • ثم يعقبها الركعة الثانية بالفاتحة والسورة القصيرة الإخلاص.
  • وبعد التشهد والسلام يقول الصلاة الإبراهيمية على الرسول وهي مثل التشهد.
  • ثم يقول دعاء الإستخارة وهو  بما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • حيث يرفع يديه ويسأل ويدعو  ويقول: (اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم، فإنك تعلم ولا أعلم، وتقدر ولا أقدر، وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه أي يسمي طلبه أو حاجته، مثلا لو في أمر الزواج بالاسم الخاص به، السفر إلى البلاد، تجارتي في هذا الشيء، يسمي (خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري، فيسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر ويسميه باسمه كما ذكرنا من قبل شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه، وقدر لي الخير حيث كان، ثم أرضني به).
  • وبعد ذلك الصلاة الإبراهيمية على النبي صلى الله عليه وسلم وبذلك تكون الطريقة لصلاة الاستخارة، وننتظر من الله الإجابة والاستجابة والتيسير للخير حيث كان.