اعرفي - حواء / عبادات / حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان

حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان

خلال أيام شهر رمضان الكريم تحرص الكثير من السيدات على العبادات و الطاعات المختلفة و يجتهدن فى آداءها و منها ختم القرآن الكريم فى شهر رمضان و أحياناً كثيرة يكون لديها الشغف لقراءته يومياً إذا كانت اعتادت على هذا و لكن تأتى الدورة الشهرية لتتوقف عما اعتادت عليه و قد لا تتمكن بعضهن من ختم القرآن فى نهاية الشهر الكريم إذا كانت مهامها اليومية كثيرة ووقتها لا يسمح بتعويض ما فاتها من قراءة أثناء الدورة الشهرية. 

حكم قراءة المرأة  الحائض من المصحف فى رمضان

حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان

فما هو حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان أو غيره من الشهور.

قال الله تعالى فى كتابه العزيز:”لا يمسه إلا المطهرون”.

و على هذا نفهم أنه من المحرم للمرأة الحائض لمس المصحف أثناء الدورة الشهرية ، و لكن ظهرت و انتشرت فتاوى كثيرة و من مصادر موثوق منها من مفتيين شرعيين لتحل هذه المشكلة دون إغفال لقول الله تعالى “لا يمسه إلا المطهرون ”  .

و هى تقضى بأمكانية لمس المرأة الحائض للمصحف مع وجود حائل بين يديها و بين المصحف أى شىء يفصل بينهما كالقفاز مثلاً أو قطعة قماش تغليف المصحف .

و كذلك تتضمن الفتوى عدم القراءة بصوت مرتفع بل يكتفى بالقراءة بالعين و بمجرد النظر للمصحف دون التلفظ بالفم 

حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان

حكم قراءة المرأة الحائض من المصحف فى رمضان

هناك أيضاً طرق حديثة يمكنك اتباعها و تتماشى مع رأى الفتاوى و هى القراءة للقرآن من خلال جهاز الكترونى كالموبايل و الآيبادو الكمبيوتر من خلال تحميله بأحد برامج القرآن الكريم و لكن عليكى أيضاً بقراءته بدون إصدار صوت و بمجرد النظر بالعين .

و هناك فتوى مؤكدة للإمام مالك بجواز قراءة القرآن من المصحف و بصوت مرتفع للمرأة المعلمة و المتعلمة للقرآن الحائض و لكن فى المنزل او فى دار  تحفيظ ليست بداخل المسجد.