اعرفي - حواء / حمل وولادة / الوقاية من أعراض سرطان الرحم

الوقاية من أعراض سرطان الرحم

الوقاية من أعراض سرطان الرحم711182

الوقاية من أرعراض سرطان الرحم:

سرطان الرحم:

الرحم جزء من أعضاء المرأة فهو يمثل الجهاز التناسلي للمرأة وقد انتشر مرض سرطان الرحم في الوقت الحالي، أن رحم المرأة هو الذي يبدأ بداخله تكون الجنين، في أغلب الأحيان عند الإصابة بهذا المرض يتم الشفاء من مرض السرطان بالرحم وإذا لم يتم معالجته يتم نزع الرحم ككل لعدم إنتشار باقي المرض في أنحاء الجسم.

ما هي أسباب الإصابة بسرطان الرحم:

الوقاية من أعراض سرطان الرحم711181

  1. يوجد فيروس يسمى الورم الحليمي وهو يسبب ظهور تورم فى الأغشية المخاطية أو الثأليل فى الجهاز التناسلي أو فتحة الشرج وهنا تنقل العدوي بسبب ممارسة الجنس مع عديد من الأشخاص.
  2. قلة المناعة للمصاب والتعرض للورم الحليمي الذي يسبب سرطان عنق الرحم.

ما هي أعراض الإصابة بسرطان الرحم:

الوقاية من أعراض سرطان الرحم711183

  1. الألم الشديد أثناء العلاقة الجنسية، أو استخدام أشياء تشبه الجهاز التناسلي للرجل مثل الواقي الذكري.
  2. يحدث نزيف من المهبل مثل الذي يحدث بعد الدورة الشهرية.
  3. ألم فى منطقة الحوض بأكملها، ويمكن أن يشعر بعض النساء من حين لآخر ببعض الألام إنما هذا الألم مختلف تماماً.
  4. نزول إفرازات كثيرة مختلطة من المهبل.

أسباب أخري تسبب خطورة بالإصابة بسرطان الرحم:

الوقاية من أعراض سرطان الرحم711184

  1. الدورة الشهرية المتأخرة: قد تكون الدورة الشهرية جاءت مبكرة في سن المراهقة قبل سن 11 سنة، أو انقطاع الدورة الشهرية للمرأة عند التقدم بالسن فيحدث ازدياد في إفرازات الإستروجين، وقد تستخدمه بعض النساء في تأخير ميعاد الدورة الشهرية وهذا خطر للغاية.
  2. زيادة الوزن: كلما زاد الوزن زاد إفرازات هرمون الإستروجين على المبيض وهذا يسبب احتمالية كبيرة للإصابة بسرطان الرحم.
  3. عدم الإنجاب من قبل يعرض المرأة للإصابة بسرطان الرحم أكثر من المرأة التي أنجبت من قبل ذلك.
  4. سرطان القولون وفي الغالب يكون وراثة.

كيفية الوقاية من سرطان الرحم:

الوقاية من أعراض سرطان الرحم711185

  1. البعد عن التدخين.
  2. ضرورة ممارسة الرياضة يومياً أو يوم ويوم.
  3. الغذاء الصحي الذي يجنبنا من زيادة الوزن أو الإصابة بمرض السمنة.
  4. الحد من تناول أدوية تنظيم الهرمونات.
  5. عدم تناول حبوب منع الحمل وإذا ترغبي فى ذلك عليك بإستشارة الطبيب المختص.
  6. عمل اختبار فحص الزجاجة أو المسحة المهبلية.

 

اترك رد